جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة تجربة رائدة في التعليم الجامعي عن بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تؤيد فكرة التعليم عن بعد؟

0% 0% 
[ 0 ]
0% 0% 
[ 0 ]
0% 0% 
[ 0 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 0

جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة تجربة رائدة في التعليم الجامعي عن بعد

مُساهمة من طرف سلاطين في السبت أغسطس 23, 2008 5:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة
تجربة رائدة في التعليم الجامعي عن بعد
أ. د. نجم الدين علي مردان
مدير جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة – الإنترنت
والمستشار التربوي للمؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم
دراسة مقدمة لورشة عمل إقليمية حول "الجامعة العربية المفتوحة والتعليم المفتوح والتعليم عن بعد" التي تنظمها اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو في القاهرة خلال
( شهر يونيو 2006) في إطار برنامج المساهمة لمنظمة اليونسكو
دبي 2006

المقدمة:
إن الثورة التكنولوجية المعاصرة، وإبداعاتها في الاتصالات الإلكترونية المتطورة التي يشهدها العالم في ألفيته الثالثة قد أحدثت تقدماً كبيراً في مختلف مجالات الحياة، وبخاصة في مجالات العملية التربوية والتعليمية المتمثلة في التعليم الإلكتروني E-Learning، والتعليم عن بعد Distance Learning، والتعليم الذاتي الفعّال Self Learning، واستخدام تقنيات الحاسب الآلي في العملية التربوية في مختلف أبعادها في الجامعات وبخاصة الجامعات عن بعد والجامعات الافتراضية. الأمر الذي أدى إلى النمو السريع في التحصيل الدراسي وتعميمه لكل الراغبين في مواصلة التعلم الذاتي في الدراسات العليا دون التقيد بتقاليد الجامعات والمعاهد التعليمية التقليدية من حضور ودرجات وعمر وأجور عالية.
وفي الحقيقة إن التعليم عن بعد والتعليم الجامعي الإلكتروني، قد أصبح ظاهرة أكاديمية متطورة تميز بها هذا العصر، وذلك لتطور الحياة وتعقدها نتيجة التغيرات التكنولوجية الهائلة، والانتقال السريع من الأنماط التقليدية للتعلم نحو أنماط تعليمية جديدة تلبي رغبات المتعلمين وتحقق طموحاتهم بصورة ميسورة. ولذا فقد أصبح التعليم المفتوح والتعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني عبر الإنترنت في رأي جُل الباحثين التربويين أكثر من مجرد وسيلة للتعليم، فهو في الحقيقة منظومة متكاملة ومتشعبة لا يمكن قياسها وفق معايير الأنظمة التقليدية للتعليم الجامعي، وإنما له معايير خاصة يقيم بموجبها، ولعل خير من وضح ذلك هو كتاب تأمين الجودة في التعليم المفتوح الذي صدر عن الرابطة البريطانية للتعليم المفتوح في عام 2003 تحت عنوان: "Ensuring Quality in Open Learning" . مما ساعد كثيراً على تطوير التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد والتعليم المفتوح في جودة نوعية تعتمدها.
وكذلك اتفق التربويون في التعليم الجامعي بأن التعليم عن بعد، والتعليم الإلكتروني مسألة تربوية مهمة في حياتنا المعاصرة، لأنه يعطي القدرة لطلاب العلم الراغبين على البحث والتقصي، وإيجاد المعلومات الحديثة، لأن شبكة الإنترنت تخلق فرصاً معلوماتية غير مسبوقة، وهي في الوقت نفسه وسيلة مهمة لتسهيل التعليم المستمر والمتواصل لكل من يطمح في مزيد من التعلم وتكوين المفاهيم العلمية المعاصرة وصقل الخبرات والتقدم العلمي والارتقاء الوظيفي في الحياة الوظيفية.
وإفادةً من هذه التطورات المهمة في التعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني واستثماراً لدور التكنولوجيا المعاصرة وتحقيقاً لطموحاتنا التعليمية، فقد تأسست جامعة آل لوتاه العالمية التي أسسها رجل التربية والاقتصاد "الحاج سعيد بن أحمد آل لوتاه" رئيس مجلس إدارة المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم، وجامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة عبر الإنترنت، الذي سخّر كل إمكانياته المادية والمعنوية والفكرية في بناء هذه الجامعة التي تعد بحق أول جامعة إلكترونية تبث برامجها التعليمية عبر شبكة الإنترنت إلى كافة أنحاء العالم باللغتين العربية والإنكليزية، وفسحت المجال لطلبة العلم رجالاً ونساءً في الإفادة من برامجها التعليمية في كلياتها الخمس النوعية وهي: "كلية المصارف الإسلامية، وكلية الإدارة والقيادة، وكلية الاقتصاد والتجارة، وكلية المحاسبة، وكلية علوم الحاسوب وتقنيات المعلومات".
ولتعميم الفائدة، واستجابةً للدعوة الكريمة للجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم لليونسكو في المشاركة في ورشة عمل إقليمية حول الجامعة العربية المفتوحة والتعليم المفتوح والتعليم عن بعد المنعقدة في القاهرة خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو 2006 . فبكل اعتزاز وتقدير نقدم تجربة جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة عبر الإنترنت، كنمط تعليمي متميز للتعليم عن بعد في دولة الإمارات العربية المتحدة، آملين المشاركة الفعالة في هذه الورشة والإفادة من دراسات وطروحات ومن مناقشات الإخوة والأخوات الأساتذة الأفاضل الباحثين في هذا المجال بغية إثراء رسالة التعليم عن بعد وتطوير جامعتنا وبرامجها التعليمة على وفق التطورات الصائبة في التعليم المفتوح والتعليم عن بعد. .
أهداف الدراسة:
تهدف الدراسة إلى تحقيق ما يأتي:
1. إعطاء صورة متكاملة عن تجربة جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة / الإنترنت في التعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني في ضوء المستجدات التربوية في التعليم الجامعي عن بعد وبخاصة في البحوث والدراسات التي تقدمها منظمة اليونسكو والجامعات الافتراضية والجامعات الإلكترونية عن بعد.
2. إبراز دور جامعة آل لوتاه العالمية في الإفادة من الخبرات المتقدمة للجامعات عن بعد والجامعات الافتراضية، وعقد الاتفاقيات العلمية والثقافية معها لتطوير رسالة الجامعات الافتراضية في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد.
3. تقديم جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة تجربة تربوية رائدة ضمن تجارب دول مجلس التعاون الخليجي والجامعات العربية العريقة والإفادة من أساليبها ورسالتها التربوية وتخصصاتها العلمية وبرامجها الإلكترونية المعاصرة.
1- تطور تأسيس جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة:
إيمانا منا بأهمية التربية والتعليم، وقدسية رسالته الإنسانية والحضارية في إعداد الإنسان الصالح، وبخاصة في مراحله الجامعية العليا، واستثمارا لفكرنا الاقتصادي، وقناعتنا بأن رقي المجتمع ورفاهيته الاقتصادية، واستقراره السياسي لا يتم إلا بتلاحم التربية والاقتصاد معا، إذ بهما تزدهر الحضارات، وتتسامى الثقافات، وتعمر البلدان، ولتنفيذ ذلك وبتوفيق من الله تعالى فقد بدأنا أولا بتأسيس أول كلية طبية للبنات في دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي، وذلك في العام الدراسي 1986/1987 وقد حصلنا على ترخيص من مجلس التعليم العالي والبحث العلمي رقم (55) لسنة 1994م، ثم حصلنا على الاعتماد العام دوليا ومحليا بموجب قرار مجلس التعليم العالي رقم (65) لسنة 1996م .
وترسيخا لمسيرتنا التربوية، واستجابة لحاجة البلد، وتحقيقا لطموحات كثير من أولياء الأمور والطالبات خريجات الثانوية العامة، فقد أسسنا كلية الصيدلة للبنات، وذلك في العام الدراسي 1992/1993م، وقد حصلنا على ترخيص واعتماد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بموجب قرار مجلس التعليم العالي رقم (151) لسنة 1998م في دولة الإمارات العربية .
وترصينا لنجاحات كلياتنا الطبية المتميزة، وتوسيعا لرسالتنا التربوية السامية، وإبرازاً لدور هذه الرسالة الفعالة في إطار التعليم الجامعي والدراسات الأكاديمية العليا، واستثمارا للتكنولوجيا المعاصرة، والاتصالات الحديثة، وإفادة من ابتكارات الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت)، وتمشياً مع سياسات دولتنا الرشيدة، وخدمة للإنسانية ولطلبتنا الذين يتوقون إلى مزيد من العلم، وكثير من الخبرات والمهارات وهم في ميدان أعمالهم، ومنذ عام 1995م بدأنا بدراسة الخطط المتبعة في جامعات التعلم عن بعد، وتمت مناقشتها مع العديد من الجامعات وبخاصة جامعة كاليفورنيا الحكومية / استانسليس، حول إمكانية التعاون العلمي في التعليم الجامعي عن بعد ، وتحقيقا لطموحات دولتنا، واستجابة لرغبة كثير من الدارسين من الطلبة، وبعد التوكل على الله وتخليداً لعائلة آل لوتاه العلمية والتربوية والاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة أسسنا جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة عبر الإنترنت ، لتكون بجانب كليتي الطب والصيدلة للبنات والكليات الجديدة الآتية عبر الإنترنت:
كلية المصارف الإسلامية. كلية الاقتصاد والتجارة. كلية الإدارة والقيادة.
كلية المحاسبة. كلية علوم الحاسوب ونظم المعلومات .
ولتعزيز مكانة جامعتنا فقد تمت مفاتحة جامعات عربية وأجنبية لأجل التعاون معها لتدعيم التعليم عن بعد واعتماد برامج جامعتنا وشهاداتها والإشراف على طلبتنا في المراحل الدراسية الثلاثة: البكالوريوس، الماجستير، والدكتوراه. فاستجابت الجامعات لدعوتنا مشكورة، ولذلك فقد تم عقد اتفاقيات ثقافية وعلمية، ومن هذه الجامعات جامعة أسيوط، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأكاديمية الدلتا للعلوم والهندسة – المنصورة، وجامعة العلوم والتكنولوجيا – صنعاء، أما الجامعات الأجنبية فهي جامعة هاريوت وات – أدنبره، جامعة دي مونت فورت – إنكلترا، جامعة رويال رودز – كندا، ومعهد ماركفيلد للدراسات العليا – لندن – جامعة الجنان في طرابلس/ لبنان – والجامعة الأمريكية الإسلامية في مشيغان / أمريكا، ونحن الآن في صدد دراسة إجراءات التنفيذ للتعاون العلمي والثقافي معها .
ولأجل تعميم رسالة جامعتنا، فقد تمت مفاتحة اتحاد الجامعات العربية، واتحاد جامعات العالم الإسلامي، والشبكة العربية للتعليم عن بعد – عمان، والرابطة البريطانية للتعليم المفتوح للانضمام إليها، والمشاركة الفاعلة في التعاون البناء لترسيخ رسالة الجامعات العربية والإسلامية والعالمية وهكذا فإن جامعة آل لوتاه العالمية قد ضمت إليها كليتي الطب والصيدلة على النظام التقليدي، ويضاف إليها الكليات الأخرى التي تمت الإشارة إليها، بحيث تكون الدراسة فيها عن طريق الاتصالات الحديثة عبر الإنترنت على أنها كليات للحقيقة الافتراضية على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت).
وفقنا الله جميعاً لخدمة العلم والعلماء وطلاب العلم.
Summary:
As part of its academic mission, the World Al Lootah University (henceforth WALU) is working for :
Dissemination of useful knowledge for the benefit of the knowledge seekers, highlighting the role of the scholars for the achievement of its humanitarian objectives without seeking any material benefits and taking into consideration the fact that all its faculties are endowments for the sake of Almighty Allah, the university offers its services in an efficient manner through the adoption of the self-learning concept , under the supervision of highly qualified faculty members.
The above mentioned objectives have led the university to conclude scientific and cultural agreements with several Arab and foreign universities for evaluating and authenticating the programs and textbooks prepared by the WALU, supervise its students through the web, and accredit its academic degrees which, in turn, might lead to the strengthening of the university’s message and its benefiting from the experiences and creative initiatives of those universities.
In fact, in this respect World Al Lootah University with its five faculties ( Faculty of Islamic Banking, Faculty of Management & Leadership, Faculty of Economics & Commerce, Faculty of Accounting, Faculty of Computer Science & Information Technology) can be considered as unique in the entire Arab Gulf region. It has also made arrangements of cooperation with several universities in various part of the world ; it also has a real desire to have an exchange of information, of experience, and of the teaching staff with other universities with a view to promoting its noble mission which is to prepare students who are keen to increase their knowledge through continued education. There can be no doubt that self learning is a method which leads the students to acquire more and more knowledge through extensive training and application in all stages of university education i.e., (Bachelor, Master and Doctorate) in specializations necessary for life.
It is only through this way that the universities will forge ahead in the actualization of their noble missions and in their objectives, programs, as well in the development of their teaching staff, which, in turn, might lead to the universalization of their noble roles and duties of producing creative individuals.
It is, thus, with full confidence and trust that we introduce our nascent university in the hope that it will promote constructive discussions to develop and popularize its academic message especially now that we are on the threshold of the 21st century.
المصــــادر:
1- دليل جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة – الإنترنت، دبي 2001م.
2- دليل جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة – الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية للعام الدراسي 2002-2003م دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة 2003م.
3- كتاب الاتفاقيات الثقافية والعلمية، جامعة آل لوتاه بالاتصالات الحديثة – الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، دبي 1422هـ / 2002م.
4- تأمين الجودة في التعليم المفتوح، إعداد الرابطة البريطانية للتعليم المفتوح، إنكلترا، ترجمة لجنة التأليف والترجمة والبحوث، جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة – دبي 2003م.
5- الإدارة والقيادة، إعداد لجنة التأليف والترجمة والبحوث، جامعة آل لوتاه العالمية بالاتصالات الحديثة – دبي 1421هـ/ 2001م.
6- دليل الجامعة / جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا 2002-2003م، إمارة عجمان.
7- دليل برامج ومقررات الدرجة الجامعية الأول، جامعة السلطان قابوس 1998-1999م، سلطنة عمان 1999م.
8- جامعة الشارقة، دليل كلية الآداب والعلوم، العام الدراسي 2000-2001م، 1420-1421هـ، الشارقة – الإمارات العربية المتحدة.
9- جامعة الشارقة، دليل الجامعة 1419-1420هـ / 1998-1999م.
10- جامعة فلادلفيا – دليل الطالب 1999-2000م، الأردن.
11- دليل الدراسات العليا – جامعة اليرموك – من منشورات جامعة اليرموك، عمادة البحث العلمي والدراسات العليا، 1420-1421هـ / 1999-2000م، إربد – المملكة الهاشمية الأردنية.
12- دليل المساقات المكثفة، جامعة الإمارات العربية المتحدة، مركز البرامج الخاصة، التعليم المستمر (بدون تاريخ).
13- دليل جامعة أسيوط 2000-2001م، جامعة أسيوط، مركز التعليم المفتوح، جمهورية مصر العربية.
14- كتاب الندوة العربية الأولى عن التعليم المفتوح والتعليم عن بعد – بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة والشبكة العربية للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد، عمان – الأردن 2001م.
15- دليل جامعة القدس المفتوحة – فرع الإمارات، 2001-2002م، جامعة القدس المفتوحة.
16- الدليل الدراسي لجامعة القدس المفتوحة 2002-2003م، جامعة القدس المفتوحة.
17- De Montfort University, Undergraduate Prospectus 2002, Leicester, Bedford.
18- University of Portsmouth, Undergraduate Prospectus 2001, Emtry.
19- Hariot-Watt University, Undergraduate Prospectus, Edinburgh 2000.
20- Postgraduate Prospectus 2002, The University of Salford.
21- Globalization and Higher Education: Implications for North-South Dialogue 26-27 May 2003, Oslo, Norway.
22- Susan D’Antoni, The Virtual University: Models and Messages UNESCO 2003, International Institute for Education Planning.
http://www.egnatcom.org.eg/actevities/%D9%88%D8%B1%D8%B4%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF/%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA_%20%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9%20%D8%A2%D9%84%20%D9%84%D9%88%D8%AA%D8%A7%D9%87.doc

_________________
شبكة دار الإسلام (الإسلام بجميع لغات العالم)
www.islamhouse.com

سلاطين
Admin

ذكر عدد الرسائل: 53
العمر: 37
الموقع: www.islamhouse.com
تاريخ التسجيل: 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://binbaz.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى